أخطاء اختبار الحمل المنزلي

عند استعمال اختبار الحمل المنزلي والحصول على نتيجة سلبية هل من الممكن أن يكون الاختبار خاطئ وفي النهاية تجدين نفسك بالفعل حامل؟
بالطبع لقد سمعت القصة المعتادة من صديقاتك وهي “لم أكن أعلم أني حامل”. وأنها استعملت اختبار الحمل المنزلي وأعطاها نتيجة سلبية ثم تفاجأت بعد ذلك بانها حامل.
في الحقيقة بالرغم من ان هذه الفكرة مرعبة ولكنها ليست حقيقية. فالنتيجة السلبية لاختبار الحمل المنزلي دائما ما تكون صحيحة طالما تم استخدام الاختبار بطريقة صحيحة. ولكن هناك بعض الأخطاء التي قد تجعل اختبار الحمل يعطي نتيجة خاطئة. واليك بعض الاسباب التي قد تجعل النتيجة سلبية بالرغم من كونك حامل.

استعمال الاختبار المنزلي مبكراً

اجراء اختبار الحمل يجب ان يتم بعد تأخر الدورة الشهرية وليس قبل ذلك. فالطبع قبل ميعاد دورتك الشهرية ستكون النتيجة سلبية. فاختبار الحمل المنزلي هو عبارة عن اختبار لوجود هرمون الحمل في البول، وهذا الهرمون لا يفرز في البول الا بعد موعد الدورة الشهرية في حالة وجود حمل. اجراء الاختبار بعد تأخر موعد الدورة الشهرية يكون اختبار الحمل المنزلي دقيق بنسبة تتعدى 97%، والثلاثة في المائة الأخيرة قد تحتاج فقط إلى يوم أو يومين آخرين، ولكن بعد أسبوع من تأخر دورتك الشهرية فنتيجة الاختبار تصبح سليمة 100%.

استعمال اختبار منتهى الصلاحية

قد يكون الاختبار منتهي الصلاحية وفي هذه فغالباً ما يعطي نتيجة خاطئة. لذلك عليك التأكد من صلاحية اختبار الحمل قبل استعماله للحصول على نتائج صحيحة.

استعمال الاختبار بطريقة صحيحة

يجب اتباع التعليمات المدونة على الاختبار وتنفيذها بكل دقة للحصول على نتائج سليمة. وينصح الاطباء بعمل الاختبار أول شيء في الصباح لأن في الصباح يكون أعلى تركيز للهرمون.

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.